JIC News

شركة التأمين الاردنية تعقد اجتماعها السنوي الرابع والستين
02/05/2016

عقدت الهيئة العامة لشركة التأمين الأردنية اجتماعها العادي الرابع والستين في مقر الشركة والذي تمّ خلاله مناقشة تقرير مجلس الإدارة السنوي لعام 2015.

وترأس الجلسه عثمان "محمد علي " بدير رئيس مجلس الادارة حيث افتتح الحديث بالترحيب بقوله بالنيابه عن نفسي وعن زملائي اعضاء مجلس الادارة الافاضل نرحب بـ مندوب عطوفة مراقب الشركات ومدققو حسابات الشركه وجميع الحضور من المساهمين والعاملين بالشركه ومندوبي الصحافه والاعلام , ثم اعطى الكلمه لمندوب مراقب الشركات لإعلان قانونية الجلسه .

وأعلن مندوب مراقب الشركات عن قانونية الجلسة باكتمال النصاب القانوني لأعضاء مجلس الاداره .

وقال بدير : لا زال عدم الاستقرار الاقليمي المستمر وما ينجم عنه من تداعيات خطيره على كافة المستويات الامنية والاقتصادية والاجتماعية يشكل التحدي الاكبر للاردن بقطاعيه العام والخاص ويحتاج الى المزيد من الجهد للتكيف معه لانه قد يطول وتبقى ظلاله المأساوية وخاصة الناتجة عن تدفق اعداد كبيرة من الاشقاء المنكوبين في كل من سوريا والعراق , وعدم الاستقرار في تلك الدول اثر على عمليات الاستيراد والتصدير والتي بدورها انعكست على تأمين نقل البضائع.

واكد بدير ان الاقتصاد الاردني صلبا في مواجهة التحديات القائمة , فقد حقق الناتج المحلي الاجمالي نسبة نمو متواضعة بلغت 3,2% لعام 2015 مقابل نسبة نمو مقدارها 3% لعام 2014 , اما معدل التضخم فقد بلغ 7,2% مقابل 8,2% لعام 2014 , وبلغت نسبة البطالة حوالي 13% مقابل 11% للعام السابق .

وقد بلغت الارباح الصافية قبل الضرائب والرسوم 927 ألف دينار مقابل 4,4مليون دينار للعام السابق.

وفي تعقيب له على معطيات التقرير، قال مدير عام شركة التأمين الأردنية، عماد عبد الخالق:

"إن النتائج المالية لشركة التأمين الأردنية خلال عام 2015 تؤكد من جديد قوة الشركة واستقرارها، ومكانتها الريادية في مشهد صناعة التأمين المحلي. وبالرغم من التحديات الاقتصادية التي تواجه المملكة، إلا أننا تمكنا من تحقيق أرباح فنية جيدة العام الماضي, ولا شكّ في أن هذه النتائج الإيجابية تعكس ثقة عملائنا بالخدمات الشاملة التي نقدمها، وتمنحنا دفعة قوية ونحن نمضي قُدُماً في أعمالنا."

وأكّد على أن شركة التأمين الأردنية تحرص على مواكبة تطوّر خدمات التأمين عالمياً، وتعمل بصورة متواصلة على عكس هذا التطور في باقة خدماتها التأمينية المقدمة لعملائها في الأردن وخارجه، مسخرة خبراتها الطويلة في صناعة التأمين لتحقيق هذا الهدف.

ومنذ تأسيسها عام 1951، تقدم شركة التأمين الأردنية احتياجات السوق من الخدمات التأمينية شاملة خدمات التأمين البحري والتأمين على الأملاك والمركبات والحياة والتأمين الصحي والتأمين ضد الكوارث. وعلى مدار سنين عملها، تمكنت الشركة من تطوير شبكة شراكات كبيرة وعالمية مع أقطاب الشركات العاملة في صناعة التأمين، مع استمرارها في توسعة قاعدة عملائها استناداً إلى مبدأ تقديم الخدمة المتميزة.